طائرك حبيس في مسقط رأسه

الطائر الذي تنتظره تَعَثَر وسقط في المِصيّدة..

وقع في الفخ الذي نصبوه له في مسقط رأسه

لا تنتظر..

فهو تحت الإقامة الجَبرية في عُش ولادته الأولى.

الأغصان تُراقبه عن كثب، والأشجار المجاورة ترفض أي طلبٍ للجوء الحيواني

لك الحق في زيارته يوم الجمعة، اصطحب من تشاء لرؤيته، محبوساً حزينا.

قِف على ناصية مَحبسه واستمع لتهامس الطيور المجاورة :

“من قالَ له أن مُصاحبة الآدميين جائزة، اِنظروا لعاقبته الشنيعة..”

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s