عبداللطيف VS تكنولوجيا

نعم، هذه مدونتي للمرة المليون بعد الألف، بدأت حياة النشر في مثل هذه المدونات وعُدت لها بعض مرور سنوات مرة أخرى، لا زلت أتذكر الفواصل الزمنية، بين اختراق للمدونة وبين إعلان حالة افلاس وعدم القدرة على الدفع لهذه الخدمة الغير مجانية -يستطيع أي شخص أن يستعملها بطريقة مجانية لكنها ستظهر بشكل متخلف وبإعدادات حجرية تنهش مخك يا سيدي القارئ- وبين أعوام نسيت فيها أن أرجع لهذه المنصة الجميلة، على أي حال أنا هنا.

عُدت، ولكن هل سأستمر بالنشر؟ أعتقد ذلك، فشهية الكتابة مشتعلة، توقعت أن تُخمد هذه النار بعد مرور هذه السنوات والإنشغال بأمور تسير  في غير سكة الكتابة لكن أبو تمام اختصر ما أمر فيه في قوله نَقِّلْ فُؤادَكَ حَيثُ شِئتَ مِن الهَوى — مالحُبُّ إلاّ للحَبيبِ الأوَّلِ، وما للعاشق إلا العودة.

كنت ولا أزال أنشر في صحيفة الوطن الكويتية، مقالات متفرقة بين فترة وأخرى، لكن فكرة المدونة جميلة ولا تتعارض أبداً مع النشر في أماكن أخرى، لكل مقام مقال .. وفي المدونات يحلو المقال.

كونوا بالقرب، يبدو لي أن الأيام القادمة ستكون جميلة وستعود بنا إلى أيام أجمل وأجمل.

عبداللطيف

 

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

w

Connecting to %s