طائرك حبيس في مسقط رأسه

الطائر الذي تنتظره تَعَثَر وسقط في المِصيّدة.. وقع في الفخ الذي نصبوه له في مسقط رأسه لا تنتظر.. فهو تحت الإقامة الجَبرية في عُش ولادته الأولى. الأغصان تُراقبه عن كثب، والأشجار المجاورة ترفض أي طلبٍ للجوء الحيواني لك الحق في زيارته يوم الجمعة، اصطحب من تشاء لرؤيته، محبوساً حزينا. قِف على ناصية مَحبسه واستمع لتهامس … تابع قراءة طائرك حبيس في مسقط رأسه

الصفعة الأولى : لوحة عبثية تخنق الجدار

لوحة جدك صاحب الشوارب المفتولة تُزعج الجِدار .. أزِحها، فوحده هذا الجدار يعرف تاريخ جدك المصبوغ بدماء الثأر من الشباب المهدورة حياتهم لتخلف الأولين، أزِح شجرة عائلتك فالأسماء تُلطخ الجدار بشجرة العار، إن كان على صديقك أن يجاملك فلا حاجة لك أن تُجبر الجدران على ذلك أيضاً أيها الآدمي. لماذا نختار الألوان التي تُريح أعيننا … تابع قراءة الصفعة الأولى : لوحة عبثية تخنق الجدار

كسرة خبز من الثقة تكفي

عندما أرى أحدهم غارق في بحر من الذهول، يُتمتم : لماذا أصبحوا هكذا؟ كنت أظن أنهم ....، أقاطعه قائلاً : صديقي الحبيب نحن نعيش على الأرض..نعيش على المكان الذي أنزل الله أبونا آدم عوضاً عن الجنة الكاملة، هنا الأرض وليست الجنة، فلا تنتظر من الذين يعيشون فيها الكمال، الجميع معرض للخطأ، الجميع متوقع منه ألا … تابع قراءة كسرة خبز من الثقة تكفي

سيرة ذاتية إلى حضرة الموت

ربما سأكون متناقضاً في هذه الكلمات لكننها الحقيقة، فإذا كانت الحقيقة لا تظهر إلا بالمتناقضات فلا بأس من ذلك عندي، أنا على وشك الكتابة لكم أني لا أطمح عندي موتي أن أُعرَف بـ "الكاتب المرحوم"، لا أرى من الممتع أن أنهي حياتي ويُكتب على قبري : الراقد هنا كتب بعض الكلمات التي صفق لها البعض … تابع قراءة سيرة ذاتية إلى حضرة الموت

ضع تاريخك في جيبك وادفع كاش من فضلك

دَفَعَ باب المطعم، راح يمشي بِخُيلاء -تستطيع عزيزي القارئ أن تتخيل شكل الفراشات والطيور تصنع له موكباً جميلاً-، للحظة فَتَح عينه ورأى أن الجميع منشغل عنه!، لا يوجد شاعر بلاط على باب المطعم استقبله بأكاذيب وتمجيد، لم يتدافع المستقبلين لسحب الكرسي الكُرسي وإلقاء الورود عليه، غضب فقال : "ما هذه الوقاحة؟ ألا تدرون من أنا؟ … تابع قراءة ضع تاريخك في جيبك وادفع كاش من فضلك

أكتب وأعلم أن لا أحد يقرأ

لا تشغلني كثيراً قضية عدد القراءة وانتشار ما أكتبه بين الناس، فأنا الآن أكتب هذه المقالة ولا يدور في بالي عدد القراء، أنا أكتب لأنه ما يعجبني في الكتابة هو إلقائي للكلمات بشكل يشابه الدلو في يد العجوز..شكل الماء الملقى على الأرض بسرعة يجعلني أرى الكلمات بهذه الهيئة، فأزيد شوقاً للكتابة. أنا مهووس بالكتابة، لا … تابع قراءة أكتب وأعلم أن لا أحد يقرأ

أشعل لفافة تبغك وتجول في هذه المقبرة الكبيرة

هنا، من الأرض التي أصبحت تتقسم إلى فئات وطبقات، من يستحقون الحياة -حسب نظرهم- ومن لا يستحقون إلا الشقاء والعذاب -حيث أنهم مرغمين على ذلك-، أَشعِل لفافة تبغك يا صديقي وتجول في هذه المقبرة الكبيرة، احذر من الشواهد التي أكل الزمان عليها وأصبحت معالمها أشبه بمدينة انتفض أهلها وقُتلوا عن بكرة أبيهم، هذه الأرض نفسها … تابع قراءة أشعل لفافة تبغك وتجول في هذه المقبرة الكبيرة